ماهي المشاريع الصغيرة الأكثر رواجاً في 2023 ؟

بحلول العام الجديد نحتاج إلى تعمق أكبر نحو الأعمال الأكثر رواجا في 2023 في ريادة الأعمال وتطورها. نقدم لك دليلا مفصلا عن...

المشاريع الصغيرة الأكثر رواجا في 2023 لريادة الأعمال؟

بحلول العام الجديد نحتاج إلى تعمق أكبر نحو الأعمال الأكثر رواجا في 2023 في ريادة الأعمال وتطورها. نقدم لك دليلا مفصلا عن…

أصبح العالم مليئا بالمشاريع بمختلف أحجامها. فمهما كان يحتاج إلى المشاريع الكبيرة للتطور فهو يحتاج بشدة أيضا إلى المشاريع الصغيرة التي تنشئ عالما أفضل وأكثر قابلية للتقدم. ولا يزال العالم يقدم للمشاريع الصغيرة النصيب الأكبر من الاهتمام لـ ريادة الأعمال وبناء مجتمع واسع من مختلف تلك المشاريع.

1- الموقع الالكتروني وسهولة الوصول:

إن انشاء موقع الكتروني أصبح مشروعا رائدا ومطلبا مهما في الآونة الأخيرة. فهو سبيل سهل ورائع لتلبية احتياج صاحب العمل ومطلب أساسي لـ ريادة الأعمال. ولـ انشاء موقع الكتروني علينا أن نضع في عين الاعتبار “سهولة الوصول” للموقع. حيث أصبح من المهم جدا أن تلبَى معايير سهولة الوصول المنشأة من قِبل رابطة الشبكة العالمية والتي تنص على معايير معينة يجب القيام بها.

عند البدء بمشروعك احرص على أن يكون لديك موقعك الالكتروني الخاص بهذا المشروع والذي بدوره سيكون الداعم خلال رحلتك التجارية ومشروعك حتى يكبر. وحتى تصل إلى ذروة ريادة الأعمال سيكون عليك ترتيب فكرتك الخاصة بمشروعك الذي تقوم ببنائه من خلال انشاء بريد الكتروني وهذه هي الخطوة الأهم “انشاء الفكرة”. تحتاج فكرتك إلى دعائم كي تثبت عليها وتكون منافسة شرسة في مجالها. لذا عليك ألا تتجاهل معايير الوصول المنصوصة مما سيعطي الجودة والشمولية لكافة الفئات الاجتماعية وهذا ما يدفع بقوة إلى ريادة الأعمال التي ترتقي بعملك.

يمثل الأشخاص الجزء الأكبر من التطوير والجزء المهم لـ ريادة الأعمال، لذا يجب إشراك جميع الفئات في تطوير وبناء المشروع. يقول أحد مطوري “أبل” بأن قسم التطوير لديهم يشمل أشخاصا من ذوي الإعاقة. فيما طورت إحدى الشركات أعمالها عبر موقعها الالكتروني عبر دعم الملفات بإمكانية تحميلها بطريقة برايل للمكفوفين.

2- الذكاء الاصطناعي:

يعد الذكاء الاصطناعي من أهم التحديات في ريادة الأعمال الصغيرة وتكبيرها. ويعد من الأمور المهمة لاستكمال المشاريع وتحسين تجربة المستخدم والقيام بالمهام بسرعة وجودة عالية. فكيف يمكن للمشاريع الصغيرة الاستفادة من الذكاء الاصطناعي؟

في الحقيقة، نحن محاطون بالذكاء الاصطناعي في جميع جوانب حياتنا اليومية. فمحركات البحث، كاميرات المراقبة، الهواتف الذكية، ووسائل التواصل الاجتماعي جميع ذلك قائم على الذكاء الاصطناعي. فيما يتعدى الذكاء الاصطناعي لأبعد من ذلك ويساعد في ريادة الأعمال كالروبوتات المستخدمة في بعض المطاعم وبعض الشركات من حول العالم.

 تشهد التجارة تطورا بارزا باستخدام الذكاء الاصطناعي، وكصاحب مشروع صغير يمكن أن تجعل مشروعك قائما عليه. تشهد أيضا ريادة الأعمال تقدما باستخدام الذكاء الاصطناعي الذي يمكن إدراجه في الرد الآلي على الرسائل وتقديم المقترحات للجمهور عند القيام بزيارة المنتجات بحسب عمليات البحث السابقة. يستند انشاء موقع الكتروني إلى بيانات المستخدم؛ لذا فهو ذكاء اصطناعي يعتمد على بيانات العملاء وتقسيماتهم، ويساعد في عمليات البحث ويعمل أيضا في تقوية حركة المرور.

3- التسويق عبر الجوال:

قد لا نجد منزلا يخلو من وجود هاتفين ذكيين على الأقل، وفي ظل التزايد المستمر في استخدام الهواتف الجوالة فإن من الملح أن يتم استغلالها في انشاء المشاريع الصغيرة و ريادة الأعمال. وبحسب توقعات المركز العالمي لأبحاث الإعلان فإن 72.6% من مستخدمي الانترنت سيقتصرون على الهواتف النقالة بحلول 2025. وبهذا المعدل الكبير من الاستقلال باستخدام الهاتف فإنه من المفيد جدا بدء مشروع صغير عبر الهاتف النقال كـ”التسويق”.

يمكنك انشاء موقع الكتروني بطريقة سهلة من هنا. وأيضا يمكنك تصميم الموقع بطريقة بديعة مناسبة لاستخدام الجوال. كما يمكنك أيضا استخدام زر الرجوع للأعلى لتحسين تجربة الزوار وإضفاء المزيد من سهولة التنقل. يعتمد Google فهرسة الجوال أثناء البحث أولا، لذا ندعوك لاستخدام المزايا السابقة لتحسين محركات البحث. يمكنك قراءة المزيد عن طرق تحسين محركات البحث التي تساعد في نمو و ريادة الأعمال من هنا. لا تقتصر على ذلك وحسب، انتقل أيضا إلى التسويق عبر الرسائل القصيرة وتجربتها على الجمهور في منطقتك الجغرافية.

وبحلول السنوات القادمة سيكون الجوال مؤثرا وبشكل كبير على حركة السوق بكونه سوق كبير يمكن التسوق من خلاله. كما يعطي دفعا قويا لـ ريادة الأعمال وتفوقها وتنافسها الشرس. وكنصيحة أخيرة، ضع في اعتبارك توفير جميع استخدامات الانترنت لتتماشى مع استخدام الجوال، كوسائل الدفع، سهولة الوصول، والتصفح والانتقال بسهولة.

4- الطابع الشخصي للعملاء:

دائما فكر في انشاء مشروع متكامل، ابحث عن الكماليات التي تميز مشروعك وعملك بشكل حقيقي ومثالي. يعتبر الطابع الشخصي للعميل ميزة مهمة ليست بأقل من كونها مشروعا بحد ذاتها؛ فهي وبشكل كامل تعتمد على الذكاء الاصطناعي الذي يقدم لك الجودة في ريادة الأعمال والتنبؤ بما يمكن أن يكون التالي لعمليات بحث العميل. يحافظ الطابع الشخصي للعميل العمل السلس داخل موقعك. وبنسبة 23% فإن العملاء النشطون يبذلون أكثر مما يبذله العملاء متوسطي النشاط في عمليات الشراء، وهذه النسبة الكبيرة تدعم أرباح مشروعك خلال رحلتك التجارية.

باستخدام بيانات العملاء والتفضيلات والاهتمامات يمكن انشاء طابع شخصي خاص بكل عميل، وفضلا عن ذلك يمكن تحفيز العملاء لاتخاذ إجراء وزيادة فرص الأرباح. تعمل Google Analytics في تحليل بيانات العملاء والصفحات الأكثر زيارة مما يدفع إلى ريادة الأعمال وإعطاء طابع شخصي لكل عميل.

يمكن أيضا تحسين تجربة العملاء بإرسال رسائل ترحيبية بالعملاء الجدد وتقديم قسائم مخصصة لهم. اعرض عليهم خدماتك ومنتجاتك، يمكنك بذلك جمع بياناتهم وتمييز الاهتمامات مما يعطي تخصيصا لكل عميل في عملياته القادمة وسلاسة خلال تجربته

5- .تنمية مجتمع عبر الانترنت

ريادة الأعمال تحتاج إلى انسان شغوف وواثق، يمكنك أن تقدم ما تتقنه عبر الإنترنت وجذب الفئات المهتمة وتوثيق صِلاتك. يمكنك أن تقدم دورات أو تشئ موقعا خاصا تقدم فيه خدماتك، كما يعتبر البث المباشر عبر الانترنت مشروعًا ملهمًا وقيمًا. بذلك يمكنك جذب عدد كبير من الأفراد وتوسيع صِلاتك وتعمق عملك بشكل مثير مما ينمي المجتمع الخاص بك وانشاء عالم واسع.

يمكنك أيضا تنمية مجتمعك عبر منصة الأعضاء و انشاء موقع الكتروني خاص يسهم في ريادة الأعمال وبناء مشروع قوي. في ذلك المجتمع، قم ببناء منصة خاصة بالأعضاء يمكنهم من خلالها الدردشة مع بعضهم، تبادل الآراء، والتحكم بصفحاتهم الشخصية. وتعتبر هذه الطريقة رائعة لتنمية مجتمع فعال عبر الانترنت.

6- المشاريع المنزلية:

بالطبع نحن مهتمون بكل فئات المجتمع، ولذلك لا يمكن تجاهل أولئك الذين لا يمكنهم الخروج من المنزل للعمل. ريادة الأعمال لا تقتصر على الخروج من المنزل ومزاولة العمل في مكان مخصص. حتى وإن كان العمل عبر الانترنت ولكن بداخل مؤسسة أو شركة، إن ريادة الأعمال تمتد أيضا إلى الارتقاء عبر تقديم الخدمات من داخل المنزل. يمكنك تقديم المأكولات والمشروبات ومزاولة البيع عن طريق الطلبات. يمكنك انشاء موقع الكتروني خاص بمشروعك ودعمه بالمشاركة عبر منصات التواصل الاجتماعي وبالطبع عبر موقعك أيضا.

كما يمكنك المشاركة في تطوير المواقع وانشاء مدونة خاصة بك وتقديم الخدمات عبر الإنترنت التي تساعد في ريادة الأعمال والارتقاء بها.

تتنوع الأعمال والمشاريع الصغيرة وتتوالد دائما، وعلى الفرد أن يكون جزءا من هذا العالم الواسع بتقديم مشروعه لتنمية المجتمعات. والمضي نحو تطوير العالم، فلا يمكن تجاهل فرد أو مشروع صغير يمكن أن يساهم في تطوير العالم.