سبع استراتيجيات ذكية لبناء ولاء العملاء

يحرص أصحاب المواقع المحترفة على الحفاظ على العملاء وولائهم. ويعتمد مصممو المواقع عند تصميم موقع الكتروني على أهم الطرق التي تجذب وتحافظ على عملائهم بشكل دائم.

حرص أصحاب المواقع المحترفة على الحفاظ على العملاء وولائهم. ويعتمد مصممو المواقع عند تصميم موقع الكتروني على أهم الطرق التي تجذب وتحافظ على عملائهم بشكل دائم. وفي هذا المقال سنخبرك بأسرار تحافظ فيها على عملائك وتحفظ ولاءهم. إليك هذه الطرق الذكية السبع التي تحافظ على ولاء عملائك:

الطريقة الذكية الأولى: أشعِر عملاءك بالانتماء

عندما تكون صاحب موقع وخصوصا اذا كنت صاحب موقع تجاري فعليك أن تنشئ بيئة حية مفعمة بالنشاط وتبادل الرسائل بينك وبين العميل. أيٌ من المحادثات ستكون مفيدة. فإذا كان العميل يشعر بوجوده وأن أسئلته مجابة سيكون ذلك القدر كافٍ تماما ليشعر بالانتماء وبالبيئة الحية التي يبحث فيها أو يريد الشراء منها.

قد يختلف تصميم موقع الكتروني من موقع لآخر لكن عندما يتعلق الأمر بالعملاء فإن الأهداف تتوحد. فالحفاظ على عميل رمز من رموز بقاء الموقع وازدهاره أيضا. اطلب من عملائك التوصيات و المنتجات التي يرغبون بتوفرها، واطلب منهم ردود الأفعال حول منتج، خدمة بتقديم التقييمات عليها. وبقدر تجاوبك معهم يكون الموقع نشطا. حاول دائما ألا تتجاهل طلب أو مشكلة عميل لأن ذلك سيؤثر سلبا على حركة موقعك.

تلعب منصات التواصل الاجتماعي دورا مهما في توسيع النشاط وتوفير بيئة اجتماعية ضخمة. انها لا تبدو كمجال فعلي لـ تصميم موقع الكتروني عليها لكنها تعمل على تفعيل وإحياء المجتمعات عليها وتنشيط الجمهور المستهدف بشكل خاص. كن حريصا في تواجدك في كل منصات التواصل الاجتماعي كـ فيس بوك، تويتر، انستجرام، تيك توك وغيرهم. وعلى هذا النحو ستكون اجتماعيا وتبقى على مقربة وصلة بعملائك.

 تذكر أن تكون ردودك لاستفساراتهم سريعة.

الطريقة الذكية الثانية: استخدام الطابع الشخصي في العروض

توضح هذه التجربة مدى استخدام بيانات العميل التي يستخدمها الموقع. لا نعني بذلك تلك البيانات الشخصية أو الدقيقة، إنما نعني بذلك طريقة العميل في اختيار منتج ما واستنتاج السلوك المتبع أو الاهتمامات التي يبحث عنها.

انها طريقة خلاقة للاحتفاظ بالعملاء. تصميم موقع الكتروني يستدعي تنبها وتنبؤا بما يمكن أن يقوم به العميل في نشاطه التالي.

فمثلا عندما يكرر العميل طلب مجموعة خاصة للشعر فسيظهر لك أن هذا العميل مهتم بأدوات الشعر؛ من خلال ذلك ستتنبأ بأن هذا الشخص مهتم بأدوات الشعر وقد تقترح عليه أدوات جديدة خاصة بالشعر، وتقدم بعض العروض عليها.

اضافة الى ذلك يمكن أن تقترح عليه أدوات مقاربة، فإذا كان اهتمامه بشامبو وبلسم شعر اقترح عليه كريم تصفيف كعرض مقدم عند شراء الشامبو والبلسم.

الطريقة الذكية الثالثة: امنح عملاءك فرصًا متساوية دون تمييز

تصميم موقع الكتروني محافظ على عملائه ضروري لبقائه نشطًا. والاحتفاظ بالعملاء القدماء و العملاء الحاليين أمر ملح أيضا. بقدر احتفاظك على العملاء المعرضين للتخلي عن موقعك احتفظ بعملائك الحاليين أيضا وامنحهم اهتمامك. الفرص المقدمة للعملاء الراغبين بالرحيل مهم جدا، لكن عليك بالمقابل دعم بقاء العملاء الحاليين بتقديم هدايا لهم أو عروضا خاصة أو حتى عرضا لبقاء عميل ما لمدة عام؛ فهذا يعتبر فرصة رائعة و عرضًا مميزًا.

تجنب عمليات الاستحواذ على الأموال في كل مرة، ابتكر طرقا جديدة للحفاظ على العملاء دون إنفاقهم المزيد من الأموال في كل مرة. فبدلا من دعم وجودهم بالعروض الشرائية امنحهم هدايا أو نقاط يمكنهم الشراء بها بعد تعبئة استبيان أو تقييم خدماتك أو منتجاتك أو حتى كتابة التعليقات.

الطريقة الذكية الرابعة: امنح العملاء فرصة الطلبات المسبقة

يحظى تصميم موقع الكتروني تجاري بتوفير الطلبات والمنتجات للعملاء بشكل مستمر. ولكن ماذا لو واجه العملاء موقف عدم توفر أحد المنتجات المتكررة  واستمر الأمر لفترة ليست قصيرة؟!

بالطبع سيكون ذلك محبطًا؛ لذا يجب أن يحظى العملاء بفرصة الطلب المسبق لمنتجات يريدونها وتنبيههم على البريد الالكتروني بتوفر الطلبات المسبقة حال توفرها. من المستحسن أيضا أن يكون العميل على دراية بحالة الطلب الخاص به وحالته.

يمكن أيضا اقتراح منتجات بديلة مطابقة للمنتجات الغير متوفرة واقتراح تجربتها، في حال قام العميل بشرائها سيكون من الرائع أن تكون بديلا مرضيا له.

الطريقة الذكية الخامسة: قم ببناء مجتمع حقيقي

ربما يصعب القيام بـ تصميم موقع الكتروني وبناء مجتمع خاص به واقعيا لكن الأمر ليس بالصعوبة التي يمكن تصورها. إن المنصات الاجتماعية والأفكار المتبادلة عبرها بين العملاء وتلك الآراء المطروحة والقابلة للتنفيذ تعتبر ردود أفعال لأناس حقيقيين؛ إذن، يعبر هذا عن وجود مجتمع حقيقي.

عادة يقوم تصميم موقع الكتروني على تلك المنصات الاجتماعية المختلفة لخلق البيئة الاجتماعية الحقيقية. وبينما يتاح للعملاء التواصل فيما بينهم واجراء الدردشات أو التعليقات، يزدهر الموقع ويضفي نوعا من التبادل الإيجابي الذي يدفع الموقع للتقدم. هذا التفاعل الحقيقي يعمل في بناء المجتمع الخاص بهذا الموقع ويحافظ على ولاء عملائه ودوامهم.

الطريقة الذكية السادسة: اجعل خدمتك استثنائية

يُفترض أن يتميز كل موقع بـ تصميم موقع الكتروني يحتوي على خدمة عملاء خاصة به لخدمة العملاء والرد على استفساراتهم. اجعل من خدماتك المقدمة استثنائية.

استخدام استراتيجيات التطوير التي تهتم بخدمة العملاء لا تتوقف أبدا. واكب كل تطور يناسب تقديم احتياجات العملاء وتلبية طلباتهم ورغباتهم.

كون فريقا يهتم بخدمة العملاء، واستخدم أسلوبا مميزا عن غيرك يتميز به موقعك. يمكن أن تكون طريقة التمييز التي ترتادها تلبية رغبات أو تقديم اقتراحات يمكن أن تكون رغبات العملاء القادمة. يمكن أيضا استخدام الخطط القادمة كعملية جذب شرط أن تكون قيد التنفيذ وقريبة الانطلاق.

ببساطة يمكنك خلق جوك الخاص في طريقة التعامل مع العملاء وانشاء أسلوب مميز واستثنائي.

 الطريقة الذكية السابعة: انشاء التجارب المتعددة القنوات

ربما تفضل تصميم موقع الكتروني يفتح عبر الويب. لكن هناك من يفضل التعامل عبر التطبيقات المختلفة.

أصبح التعامل عبر الهاتف النقال أمرا شائعا وربما يغلب على التعاملات التي تكون عبر الحاسوب. لذك نقترح عليك أن تضمن تجربة مميزة ومتكاملة عبر الهاتف يستطيع العملاء من خلالها التواصل وإتمام الطلبات بشكل فعلي ومميز. يضمن ذلك تواجدا أوسع واخلاصا أكبر من العميل.

لجعل طريقة التعامل مع موقعك أسهل، اجعل من التطبيقات الإلكترونية والقنوات المختلفة ممكنة الاستخدام والتعامل عبرها.

يمكنك إنشاء حساب خاص بموقعك يمكن من خلاله إتمام الطلب أو ترك استفسار. يضمن ذلك تعاملا أشمل وأكمل لموقعك؛ فأينما يذهب العميل يمكن أن يجدك.